دراسة جدوي مشروع التجارة بالمواشي في السعودية

Mostafa Naji2 سبتمبر 2017آخر تحديث : الأربعاء 28 يوليو 2021 - 3:41 مساءً

دراسة جدوي مشروع التجارة بالمواشي في السعودية | أهلاً وسهلاً بكم زوارنا الجدد أهلاً وسهلاً بكم متابعينا الدائمين كما عودناكم دوماً في نادي التجارة الخليجي على مشاركتكم بكل ماهو مفيد وفريد فموعدنا اليوم مع مقالة مميزة جداً سنتحدث خلالها عن دراسة جدوي مشروع التجارة بالمواشي في السعودية حيث سنتعرف على كافة التفاصيل والأسرار من خلال أصحاب الخبرة في هذا المجال .


مشروع التجارة بالمواشي في السعودية .. مشروع ممتاز
دراسة جدوي مشروع التجارة بالمواشي في السعودية

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

دراسة جدوي مشروع التجارة بالمواشي في السعودية

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ



مقدمة

تجارة المواشي من التجارات المربحة التي يباركها الله ونستند إلى ذالك من قول الرسول صلى الله عليه وسلم لأم هانئ “اتخذي غنماً فإنها تروح بخير وتغدو بخير” وهذا حديث إسناده صحيح وكانت تجارة المواشي من التجارات المحلية داخل المنطقة الغربية في السعودية فقط ولكن مع التكاثر السكاني وازدياد الطلب على الخراف والماعز ازدرهت هذه التجارة وأصبح التجار يستوردون المواشي من الخارج ولقد قمنا بجمع هذه المعلومات وترتيب الأفكار والأسرار لكم بصورة سلسة لمساعدتكم على الانطلاق في مشروعكم الخاص وتحقيق الأرباح بشكل أسرع.



ماذا ستفعل قبل البدء التجارة بمشروع التجارة بالمواشي في السعودية

– توفير مكان مناسب (مزرعة)

يجب توفير مزرعة تتناسب مع البيئة الحقيقية لمعيشة الأغنام من حيث درجة الحرارة والرطوبة والرياح ويراعى توفير مصادر الكهرباء والمياه ويفضل أن يتم عمل سور لحماية المزرعة.

– توفير المعدات اللازمة

تتعدد المعدات مابين سقايات ومعالف وأجهزة تهوية وأجهزة اضائة

– توفير المراعي اللازمة أو الاتفاق مع تاجر الأعلاف

قبل أن تبدأ بمشروعك يجب أن تعلم من أين ستحصل على طعام للأغنام أكثر أصحاب المزارع يفضلون الاعتماد على المراعي التي تحتوي على الحشائش التي تتغذى عليها الأغنام لأن هذا الطعام يعتبر مجاني وبالتالي تقليل التكلفة الانتاجية ولكن بحكم الأجواء لايستطيع صاحب المشروع توفير المراعي في جميع المناطق فهنا يتم الاتفاق مع تاجر الحبوب والأعلاف.


أمور يجب مراعاتها في مزرعة المواشي

-متابعة ارتفاع وانخفاض درجة الحرارة.
-وجود تهوية مناسبة وتوفير أجهزة تهوية دافئة وباردة
-نسبة الأرباح تزيد وتقل حسب توفير الرعاية والتغذية السليمة


العمالة اللازمة لمشروع التجارة بالمواشي في السعودية

-لا يحتاج المشروع إلى الكثير من العمالة ويكفي وجود عامل واحد لمتابعة الأغنام ووجود شخص للذهاب بالأغنام إلى السوق وتوفير طبيب بيطري كل فترة لمتابعة صحة الأغنام وتقديم اللقاح المناسب بناء على برنامج معين أي أن عدد العمالة يعود إلى الامكانيات المادية لصاحب المشروع ومع جولة مراسلنا وجد أن وهناك مشاريع لتربية الأغنام لا يعمل بها إلا صاحب المشروع.


أنواع الأغنام التي يمكن أن يعمل بها مشروع التجارة بالمواشي في السعودية

الغنم الصومالي أو البربري

ويسمى بالبربري نسبة إلى مدينة بربرة التي تعتبر منشأ هذا النوع.

الغنم العربي

يتواجد بالخليج العربي وخاصة في شرق المملكة

الغنم النعيمي

شبيه للغنم العربي ولكن يختلف لون رأسه عن جسمه

الغنم النجدي

ويسمى بالنجدي نسبة إلى نجد التي تعتبر منشأ هذا النوع.


ماذا ستستفيد من مشروع التجارة بالمواشي في السعودية

بيع الخراف الحية
بيع اللحوم
بيع الحليب ومنتجاته كالجبن والسمن والأجبان
بيع الصوف



فوائد لحم الغنم

تحتوي لحوم الغنم على البروتين والحديد وتتركز بالكبد
-تحتوي لحوم الغنم على نسبة عالية من فيتامينات (A,B2,B2,B3,B12,C,D)
-فيتامين الفوليت
-مواد بايوتين
-مواد كولين
-مادة التريبتوفان
-الفسفور
-مواد بروتينية ومواد دهنية مشبعة وأخرى غير مشبعة
-الأوميغا 3 والأوميغا 6
-تمنح الجسم قدراً من السعرات الحرارية، وا زنك وكمية من السيلينيوم


خاتمة

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالتنا والتي تحدثنا خلالها عن دراسة جدوي مشروع التجارة بالمواشي في السعودية، في حالة وجود أي استفسار أو تعليق يشرفنا تواصلكم معنا عبر عبر موقعنا نادي التجارة الخليجي و تعبئة نموذج التواصل أو عبر قنواتنا على مواقع التواصل الاجتماعي.

كلمات دليلية
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.