كيف أبدأ كمقاول وأهم ما تحتاج للنجاح في المقاولات

سيو صح
2021-06-07T11:22:33+03:00
مال وأعمال
سيو صح15 مايو 2021آخر تحديث : الإثنين 7 يونيو 2021 - 11:22 صباحًا

كيف أبدأ كمقاول سؤال يطرحه الكثيرون ممن يرغبون في أن يصبحوا من كبار المقاولين المحترفين، فحلم أن تصبح مقاول ناجح يراود الكثيرين، فما هي الأساسيات والمهارات التي يجب أن يتمتع بها المقاول ليصبح ناجحًا في إدارة مشروع متكامل؟ وما هي الأخطاء التي يجب أن يتجنبها المقاول كي يتمكن من تنفيذ المشروع خلال المدة المتفق عليها؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال مقال اليوم.

كيف أبدأ كمقاول وأهم ما تحتاج للنجاح في المقاولات
كيف أبدأ كمقاول وأهم ما تحتاج للنجاح في المقاولات

كيف أبدأ كمقاول

كيف أبدأ كمقاول
كيف أبدأ كمقاول

يتساءل البعض عن كيف أصبح مقاول ناجح، فالمقاول هو الشخص الذي يتفق مع شخص آخر أو مجموعة من أفراد من أجل القيام بمهمة معينة خاصة بالمنشآت والبناء وبيع وشراء الوحدات السكنية، هذه المهنة تحتاج منك أن تتحلى ببعض المهارات والأساسيات التي تجعل من منك مقاولًا ناجحًا، مثل:

  • الثقة بالنفس: يجب أن تكون ثقتك بنفسك كبيرة، وذو قدرة كبيرة على قيادة وتوجيه فريق من العمال لإكمال مهام العمل وتحقيق النتائج المرجوة بكفاءة عالية.
  • التفرغ: يتطلب الأمر لكي تصبح مقاولًا ناجحًا التفرغ التام للعمل وألا تدع أمور العمل تسير دون متابعة دورية منك.
  • التواجد المستمر: لا تعتمد على أحد معاونيك أو أحد العاملين لإطلاعك على جديد المشروع الذي يتعين على تنفيذه، فلا بد من متابعتك الدائمة لخطوات سير العمل والتأكد من تطبيق العمال لملاحظاتك أولًا بأول حتى تتمكن من إنهاء المشروع في الوقت المحدد وبكفاءة عالية.
  • تصحيح الأخطاء إن وقعت: لابد أن تمتلك القدرة على تصحيح الأخطاء سريعًا إن وقعت، فكل المشروعات معرضة لحدوث أخطاء تعيق حركة سير العمل قليلًا، لذلك لا بد أن تتحلى بالصبر وسرعة البديهة لتدارك الأخطاء وتصحيحها والعمل على تجنب تكرارها في المستقبل.

أساسيات المقاول الناجح

إليك 3 خطوة أساسية لتصبح مقاولًا ناجحًا ومحترفًا:

  • تعلم أساسيات المهنة: يتساءل البعض عن كيف أبدأ كمقاول ومن المؤكد أنك لن تستطيع بدء مشروع المقاولة إلا إذا تعلمت أساسيات المهنة وعرفت مقومات المقاول الناجح، لذلك عليك العمل في مواقع الإنشاءات ومعرفة مواد البناء المستخدمة لتنفيذ المشروع، ومن هي أفضل شركات المقاولات والبناء التي تمتلك أفضل مواد خام للبناء ذات جودة عالية.
  • اختيار فريق عمل كُفء: احرص على اختيار فريق من العمال المهرة المدربين سابقًا على تنفيذ أعمال البناء والتشطيب والقادرين على تنفيذ كل مهام المشروع في الموعد المحدد، فإذا رغبت في الحصول على نتيجة مثالية عليك اختيار أيدي عاملة مدربة على أعلى مستوى من الحرفية والمهارة.
  • اختر مهندس ماهر: يحتاج المقاول إلى الاستعانة بمهندس أو فريق من المهندسين المهرة لإدارة الشق الهندسي من المشروع، فأعمال البناء بحاجة دائمة إلى الابتكار والتجديد من حيث الأفكار والتصميمات التي تلائم متطلبات السوق والعملاء.
  • توفير التكاليف المطلوبة: كثيرًا ما يستهلك المقاول تكاليف المشروع في شراء أغراض لا حاجة لها، لذلك لا بد من تحديد ميزانية مسبقة قبل البدء في المشروع تحدد احتياجات المشروع الأساسية، كما لا بد من إدارة المواد المهدرة والعمل على إعادة تدويرها من جديد للاستفادة منها.

أسرار المقاولات

تنصح كبرى شركات المقاولات عملائها وأصحاب المشاريع بضرورة التأني في اختيار المواد الخام لتنفيذ مشروعات البناء دون اعتماد على شراء مواد بناء بأسعار متدنية، هذا الاختيار الخاطئ سيكلف صاحب المشروع والمقاول خسائر مادية كبيرة وتوقعه في مشكلات كبيرة، فيما يلي نوضح بعض الأسرار الخفية التي قد تعيق سير عملية تنفيذ المشروع والتي تعلمك كيف أبدأ كمقاول محترف قادر على تجنب تلك الأخطاء:

  •   إهمال تخزين الخرسانة ومواد البناء بشكل صحيح:

كثيرًا ما نسمع عن انهيار المباني أو تصدع الحوائط دون معرفة أسباب المشكلة، ولقد اتضح أن من أكبر الأخطاء التي يقع بها المقاول هي شراء الخرسانة المطلوبة كاملة لبناء المشروع وتركها معرضة للهواء والأتربة ودرجات الحرارة المرتفعة، الأمر الذي يتسبب في تراكم الصدأ على الحديد، هذه المشكلة لن تظهر خلال فترة الإنشاء ولكنها تظهر واضحة فيما بعد عند اكتمال أعمال الإنشاء، فالصدأ سيتسبب في ظهور التشققات والتصدع وقد تتفاقم المشكلة لانهيار المبنى بعد فترة وجيزة من البناء.

  •   تشقق الخرسانة بعد الانتهاء من عملية صب الأعمدة:

إن اختيار مواد البناء الغير ملائمة أو الرخيصة سيكلف المقاول وبالتبعية صاحب المشروع الكثير لتعويض المتضررين من فشل عملية المقاولة، فقد تكتشف وجود تشققات في الأعمدة الخرسانية التي يخفيها المقاول بوضع المزيد من الأسمنت، هذه المشكلة ستظهر واضحة عند دهان الحوائط، ولذلك يجب أن تستعين بـ مهندسين مهرة لمتابعة أعمال الإنشاء واطلاعك على حلول مشكلات تنفيذ المشروع إن وجدت.

3 نصائح مهمة لمتابعة أعمال المقاولة

نقدم إليك 3 نصائح أساسية تجيبك عن سؤال كيف أبدأ كمقاول محترف:

  • المصداقية: يجب أن تتصف بالأمانة والمصداقية لتكن مقاولًا ناجحًا، فالثقة هي من تبني علاقة قوية بينك وبين العميل والعمال أيضًا.
  • متابعة الأمور المالية مع العميل: إن من أكبر الأخطاء التي يقع بها المقاول هي إغفال أهمية متابعة الأمور المالية مع صاحب المشروع، مما يتسبب في الوقوع في خلافات مع العملاء والعمال، لذلك لا بد من متابعة فواتير شراء المواد الخام على أن تتناسب مع الميزانية المخصصة لها، بالإضافة إلى ضرورة إطلاع المالك على مستجدات المشروع أولًا بأول لتتم عملية المقاولة بنجاح.
  • فن التعامل مع العمال: لا بد وأن تتصف بالتواضع والحزم والشجاعة والقيادية، هذا المزيج سيجعلك قائدًا ناجحًا يمكنه قيادة فريق من العمال بنجاح دون تسلط أو تكبر، فكلما ازدت تواضعًا تأكد أنك ستحصل على أفضل نتيجة ممكنة.

مشكلة إدارة العقود للمقاول

قد يتعرض المقاول لبعض المشكلات التي تعيق سير خطوات تنفيذ المشروع وفقًا للجدول الزمني المحدد سابقًا مع شركة تنفيذ المشروع أو المالك، وتعتبر مشكلة إدارة العقود من أكبر المشكلات التي تواجه المقاول.

وحتى تتمكن من معرفة كيف أبدأ كمقاول لا بد أن تكون على دراية بأن هناك اختلاف في آلية تحديد التاريخ الذي ستبدأ فيه عملية تنفيذ المشروع طبقًا للخطاب الذي يرسله مهندس المشروعات للمقاول والذي يحدد المهام المطلوبة من المقاول، ووفق الكتاب الأحمر لعقد الفيديك 1999 لابد أن يخطر المهندس المقاول بتاريخ بدء العمل قبل 7 أيام على الأقل من تاريخ بدء الأعمال، وقد تمتد المدة حتى 42 يومًا من استلام المقاول لخطاب الموافقة.

فإذا لم ينص العقد على تاريخ فإنه بالتأكيد سيكون عقدًا مرنًا ولكن ماذا إذا لم يقوم المقاول ببدء العمل خلال 42 يوم، من سيتحمل تكاليف تأخير تنفيذ المشروع؟ هذا التأخير سيتسبب في تأخير استلام الموقع وتأخير استلام الدفعة المقدمة وغيرها من المشكلات المالية التي ستواجه المقاول لذلك لا بد من تحديد تاريخ العقد منذ اللحظة الأولى للمشروع.

البنود الأساسية لعقد المقاولة

كيف أبدأ كمقاول 3 - نادي التجارة الخليجي

 يجب أن يحتوي عقد المقاولة المبرم بين المقاول أو شركة المقاولات ومالك المشروع على البنود التالية والتي تعد بنود أساسية لا غنى عنها، ولمعرفة كيف أبدأ كمقاول يجب أن تكون على دراية ببنود عقد المقاولة الذي ينص على الآتي:

  • اسم الشركة واسم رئيس مجلس إدارة الشركة المنفذة للمشروع “الطرف الأول”.
  • اسم المالك ورقم بطاقة الهوية ومحل الإقامة “الطرف الثاني”.
  • البند الأول يشمل تعهد الطرف الأول بالقيام بأعمال البناء الكاملة من الخرسانة وأعمال المباني وكافة التشطيبات المتفق عليها مع الطرف الثاني.
  • البند الثاني يشمل مواصفات وقياسات المشروع والرسومات التفصيلية الخاصة به بالإضافة إلى مواصفات هيئة التوحيد القياسي المصرية.
  • البند الثالث: المقايسة التقديرية التي تحتسب وفقًا لأسعار المواد الخام الدارجة بالمقايسة التقديرية المرفقة مع العقد.
  • طريقة الدفع: تشمل المستخلصات الشهرية التي يقدمها الطرف الأول عن المواد المستهلكة شهريًا لتنفيذ المشروع، على أن يتعهد الطرف الثاني بسداد 10% من القيمة التقديرية للعقد كدفعة مقدمة.
  • البند الرابع مدة العملية والبرنامج الزمني للمقاولة.
  • البند الخامس ينص على أسلوب العمل المتبع لاستكمال أعمال البناء وتسليم المشروع.
  • البند السادس: ينص على الغرامات والخصومات التي ستقع على المقاول أو المالك في حال تأخر أحد الطرفين عن أداء مهمته.

الخاتمة

حرصنا على تقديم كل المعلومات التي يحتاجها المقاول ليصبح ناجحًا في إدارة مشروعه، فلا بد أن يتحلى المقاول بمجموعة من الصفات التي تمكنه من التعامل مع المالك والعاملين باحترافية، ولذلك يعد أمر أن يصبح الإنسان مقاولًا سهلًا، ولكن أن يكون ناجحًا هو ما يحتاج إلى بذل الكثير من الجهد والتعلم.

أقرأ أيضاً : دراسة جدوى مشروع محل ايس كريم في السعودية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.